الصورة 
توعدت إيران على لسان المتحدث باسم الخارجية بمواصلة برنامجها البالستي "بطاقته الكاملة"، ردا على العقوبات الجديدة التي أقرها الكونغرس الأمريكي.
قالت إيران السبت إنها ستواصل برنامجها البالستي المثير للجدل "بطاقته الكاملة" منددة بالعقوبات الجديدة التي أقرها الكونغرس الأمريكي ولا تزال بانتظار توقيع الرئيس دونالد ترامب لتتحول إلى قانون.
وأفاد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي لتلفزيون "إذاعة الجمهورية الإسلامية في إيران" الرسمي "سنواصل برنامجنا الصاروخي البالستي بطاقته الكاملة،" مضيفا "ندين هذا التصرف العدائي وغير المقبول" من قبل الكونغرس الأمريكي القاضي بفرض عقوبات جديدة على طهران.
الغرب يشدد لهجته حيال إيران
وشددت الولايات المتحدة وحلفاؤها الأوروبيون الجمعة اللهجة حيال إيران مطالبين طهران بالكف عن تجارب إطلاق الصواريخ البالستية، غداة اختبارها صاروخا لحمل الأقمار الصناعية إلى المدار.
وفي ظل التوتر الشديد الذي يسيطر على العلاقات الأمريكية الإيرانية منذ وصول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى السلطة، فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات جديدة على ست شركات تملكها أو تديرها مجموعة "شهيد همات أندستريال غروب"، وهي بحسب الوزارة، كيان أساسي في البرنامج الإيراني للصواريخ البالستية.
وتشمل العقوبات تجميد أي أصول للشركات في الولايات المتحدة ومنع المواطنين الأمريكيين من التعامل معها.
وستواجه المؤسسات الأجنبية إجراءات عقابية إذا تعاملت مع الكيانات الخاضعة للعقوبات، بحسب وزارة الخزانة.
وكانت مجموعة "شهيد همات أندستريال غروب" خاضعة بالأساس لعقوبات فرضتها عليها الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.
ونددت بريطانيا وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة في بيان مشترك بتصرف إيراني "استفزازي ومزعزع للاستقرار"، معتبرة أن التجربة الصاروخية تشكل انتهاكا للقرار 2231 الصادر عن مجلس الأمن الدولي.

وكالات